«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩

«۩۞۩- ســــــرايا الدعــــــــوة-۩۞۩»
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من أسماء الله الشافي الجزء الثاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو تسنيم



عدد الرسائل : 59
العمر : 35
شعارك في الحياة : العودة إلى الله
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

مُساهمةموضوع: من أسماء الله الشافي الجزء الثاني   الثلاثاء مارس 04, 2008 1:57 am


بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين و الصلاة السلام علي سيدنا محمد الصادق الوعد الامين ، اللهم اخرجنا من ظلمات الجهل و الوهم الي انوار المعرفة و العلم و من وحول الشهوات الي جنات القربات ايها الاخوة الكرام لازلنا في اسم الشافي فالنبي عليه الصلاة و السلام كان اذا عاد مريضا يقول له " اشف انت الشافي لا شفاء الا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما " و الحقيقة ان الله سبحانه و تعالي جلت حكمته لو لا ان جعل للامراض اعراضا لما امكن الشفاء منها ، و قال تعالي " و علامات " و هذه آية واسعة جدا لولا الاعراض لما استطاع الانسان ان يشفي من مرضه و لذلك تعد اخطر الامراض الان الامراض التي لا اعراض لها ،فلذلك رحمنا الله عزوجل ان للامراض اعراضا و لهذا طريق الي الشفاء منها و هذه واحدة

لو توسعنا كثيرا في فهم العلامات ، واي شئ في الارض له علامات فالعلامات من تمام رحمة الله بنا ، شئ اخر الانسان في اي زمان و مكان بنيته التشريحية واحدة فقد يدرس الطبيب الطب في امريكا و يعلاج المرضي في الصين ، مكان الشريان و العصب و بنية الاجهزة و النبية التشريحية للانسان في ادق ادق التفاصيل واحدة اماكن الاوعية و الاعصاب و النسج كلها واحدة و لولا هذا التوحد في بنية الانسان التشريحية لما امكن ان نصنع الدواء في بلد و نستخدمه في بلد و هذا كله ينضوي تحت اسم الشافي ، شئ اخر و هو قوانين الجسم و الجسم له قوانين و لولا هذا التوحد في الخلق لما امكن ان يكون الشفاء للانسان ذلك لان الله سبحانه وتعالي كما بينت في لقاء سابق ان هذا المرض احد الوسائل التي تكون لتاديب الانسان و تربيته و في تقريبه من الله عزوجل و شئ اخري فيه قوانين دقيقة في الجسم و هذه القوانين ان النسج تنتهي اذا تمزقت ، النسيج يلتأمل اذا تمزق احيانا ذلك ان بعض النسج تؤكد عفة الفتاة لا تلتأم ابدا فلتئام النسج من رحمة الله تعالي و جميع النسج تلتأم بسبب ان اله قنن هذا القانون و فهو الشافي و العصب يلتأم و الخلية العظمية تتلتام ما دور الطبيب العظمي ان يضع العظمة علي العظمة و ياتي دور الخلايا و يستيقظ و تسهم في التئام الجروح و الكسور ، قضية دقيقة و لقطات نكتشفها في اننا نقول ان الله سبحانه وتعالي هو الشافي فالتئام النسج هو الدال علي عظمته ما في انسان عنده كسر يقول لك الخبير في اصلاحها دعها تلتأم وحدها لان الله هو الشافي النسج تلتأم و اللافت للنظر ان بعض النسج لا يلتئم ابدا لان تمزقها دليل و لا يرجع هذا التمسك و هناك اشياء كثيرة الاحتياط الذي جعله الله في بعض الاجهزة و يستطيع الانسان ان يعيش في بعض الاجهزة ، و انا اتمني ان الانسان عندما يدرس الطب يدرسه في ضوء الايمان و يجد ان هذه القوانين التي اودعها الله في الانسان تؤكد اسم الشافي ، من قال ان القلب اذا اردنا اصلاحه بعلمية جراحة و اوقفناه عن طريق التبريد و بعد انتهاء العملية يعطي صعقة يعود و يعمل ولو ان القلب و توقف ولا يعمل انتهي العمل الجراحي كله و انتهي كل شئ اسمه عمليات القلب المفتوح عمليات القلب المفتوح لولا ان الله اعطي القلب هذا القانون انه اذا توقف او اذا اوقف بفعل التبريد فالله سبحانه و تعالي سمح له ان يعمل بعد ان تاتيه صعقة كهربائية لولا هذه القاعدة لالغي الطب في شان جراحة القلب اذا لو اردت ان تتفكر في خلق السماوات و الارض لوجدت اسم الشافي في كل قانون قننه الله عزوجل و في كل نسيج صممه الله عزوجل و في خصيصة من اعضاء الجسم اودع الله فيه هذه خاصة يعني احيانا يكون طبيب القلب الجراح ان في القلب شريان لا فائدة منه لكن عندما يسد بعض الشرايين يؤخذ هذا الشريان و يوضع مكان الشريان الاخر و بالتالي فان الله سبحانه و تعالي و ضع في جسم الانسان بعض قطع الغيار و هذا من تمام خلق الله عزوجل ، و حتي في الهيكل العظمي هناك اجزاء يمكن ان تستخدم في قطع الغيار هذا الخلق في احسن تقويم ،قال تعالي " و في انفسكم افلا تبصرون " الانسان لو تفكر في خلق السماوات و الارض و صل الي الله ، و اذا تفكر في جسمه فهو اقرب شئ اليه و الله ياايها الاخوة لوامضينا العمر كله في التدقيق في عجائب خلق الله في الانسان لما انتهينا و الاية واضحة جدا " ولقد خلقنا الانسان في احسن تقويم " و أحيانا الذي جعل هذا الدواء برحمة الله بنا ان جعل لكل داء دواء و النبي عليه الصلاة والسلام حيمنا قال " ان لكل داء دواء " هذا الحديث اذا قراه انسان مريض بماذا يشعر يمتلأ قلبه املا بالشفاء و الي هنا ، و لو سمع هذا الحديث الطبيب ماذا يفعل يجب ان يجتهد و يبحث عن الدواء ، و كما ذكرت من قبل الله عزوجل من خلال صحتنا يربينا و الله حريص علي وجوده و علي سلامة وجوده و علي استمرار وجوده و علي كمال وجوده و قد بينت من قبل ان حرص الانسان علي وجوده يقتصر علي ان يحمي نفسه من الاخطار و ان حرصه علي سلامة وجوده يقتضي ان يبطق تعليمات الصانع و ان يقترب من الله عزوجل حتي يسعد بقربه و ان يربي اولاده لكي يكونوا استمرارا له بعد موته و الله عزوجل لما فطر الانسان علي حب وجوده و علي كمال وجوده و علي حب استمرار و جوده ، ايها الاخوة حدثني بعض الاخوة الاطباء انه احيانا اذا شد شريانا في القلب فان مجموعة شريانات في مجموعها تساوي الشريان المشدود و انت لا تشعر في الجسم الية الشفاء الذاتي فحينما يضعف عضو ينمو عضو اخر و هذا من ايات الله الدالة علي عظمته و الطبيب المسلم حينما يري من ايات الله يكاد يذوب خشوعا لله عزوجل .

اخوتنا الكرام التفكر في خلق السماوات و الارض اقصر طريق الي الله و اوسع باب ندخل منه علي الله و انت حينما تتعرف الي اسماء الله الحسني ، الشافي ان جسمك مصصم للشفاء و الامراض لها اعراض و البنية التشريحية للانسان واحدة بشكل عجيب ، يقول بعض العارفين بالله و الله يا رب لو تشابهت ورقتي زينون لما سميت بواسع ، و في الارض ما في انسان يشبه الاخر و الله منح الانسان احد صفاته لان الانسان كريم عليه ، فالانسان فرد في شكل وجهه و قوامه و نمط حركته و ما في قزحية عينه و ما في قزحية عين تشبة الاخر حتي ان بعض البلدان الان تاخذ صورة قزحية العين و تضعها علي الجواز ، بل ان بعض الاقفال التي صعنت لا تفتح الا علي قزحية العين و معني ذلك ان القفل لا يفتح الا من خلال صاحبه فقزحية العين هوية للانسان ، و رائحة جلده هوية للانسان لانه ما في رائحة جلد انسان تشبة الاخر و علي هذا الاساس تعمل الكلاب البولويسية لان الانسان يتميز برائحة خاصة ، و هذه الكلاب التي تملك من حاسة الشم مليون ضعف حاسة شم الانسان و نبرة الصوت هوية لك ، و ما في انسان في الارض تشبة نبرة صوته صوتك وهذا نستخدمه في الهاتف فلان تعرفه من نبرة صوته و الان بلازما الدم و لكل انسان زمرته النسيجية و من كرم الله علي الانسان انه جعله فرد في كل ما قلنا عنه حتي في النطفة التي يملكها ، و لكل نطفة علامة و عند الزوجة جهاز لاستقبال هذه العلامة فما دامت هذه العلامة تاتيها تباعا فهذا زوجها ، فاذا جاءت علامة اخري فهذا مؤشر لوجود مرض في الرحم الا ان المرأة قادرة علي ان تستقبل علامة اخري بعد اربعة اشهر اي العدة

اذا ايها الاخوة الانسان فرد متميز لا احد يشببه و في الوقت نفسه 6 الالاف مليون البنية التشريحية واحدة ومكان الشريان و العصب و اي عملية جراحية في الوجة ، الطبيب الجراح يعرف اماكن الاعصاب و الشرايين و البنية التشريحية الواحدة تؤكد اسم الشافي و الان الوظائف الفيزيولوجية في الانسان تؤكد اسم الشافي و استجابة الجسم للدواء ، و ما اوقع المرض فينا الا ان يكون الاداة و ياتي بعده الشفاء ، ايها الاخوة الكرام ان حبل السرر في الدم و هذا الدم له خصائص ويوضع هذا الدم في بنك باسم صاحبه و بعد سنوات عشر اذا تورمت بعد الخلايا او تعطلت يوضع هذا الدم في المكان نفسه فاذا به يتشكل من الخلايا ، يعني اذا تعطلت خلايا المصنعة لخلايا الدم الحمراء يوضع هذا الدم في هذه العظام و هذا الموضوع يمثل الخلايا الجزعية و من الموضوعات ، و في اي مكان اذا وضعنا الدم مع الاستئصال و هذا الدم له ثمن باهظ في البنوك في الخلايا الجزعية ، الله عزوجل هو الشافي و لو لا ان الله اعطي هذه الخصائص لما كان الامل في شفاء الامراض .

و لذلك الحديث ان لكل داء دواء يقرا هذا الحديث المريض فيمتلا ثقة بالشفاء و يقراه الطبيب فيشعر بالتقصير تجاه البشر و ينبغي ان نبحث عن شفاء لهذا المرض فاذا اصيب دواء الداء قد برئ باذن الله ، الطبيب له مهمتان الاولي ان يصيب في تشخيص الداء و الثانية وصف الدواء ، فاذا التشخيص صحيحا و الوصف مناسب برئ باذن الله ، وفي ذلك قال عليه الصلاة والسلام داوا مرضاكم بالصدقات ، اعطاك بنية تشريحية واحدة و ادوية فيها فعل للامراض و انا اقول دائما ايها الاخوة ان تقدم علم الطب من كرامة الانسان عند الله لان الله هو الشافي الا ان مرض الموت لا شفاء له ، الانسان يخرج من الدنيا بمرض الموت و قد يكون في كبده او كليته او دماغه او بحادث او غيره و هذه الامراض هي بوابة الخروج و الانسان عندما يري انه لابد ان يخرج من الدنيا هذا من اعظم المواعظ و العبر و الان ان لكل داء دواء فان اصيب دواء الداء برئ باذن الله ، الموقف الكامل ان ابحث عن طبيب متفوق و هو مسلم حاذق ورع و الان هذا الطبيب يصيب في تشخيص الداء ووصف الدواء ثم ادع الله ان ينفع بهذا الدواء ان ينفع في الداء و الانسان من ضعفه اذا اخذ بالاسباب يعتمد عليها و ينسي الله و فيه مسلمين مقصرين لا ياخذون بالاسباب ولذلك الطريق الصواب عن يمينه واد سحيق و عن يساره واد سحيق فالانسان اذا اخذ بالاسباب و اعتمد عليها وقع في واد الشرك ، و ان لم ياخذ بالاسباب و قع في واد المعصية ، قال الصحابة يوم حنين لن نغلب من قلة بسبب الكثرة فقال تعالي " و يوم حنين اذ اعجبتكم كثرتكم فلم تغني عنكم شيئا و ضاقت عليكم الارض بما رحبت ثم وليتم مدبرين " فالاخذ بالاسباب من الدين " ان الله لا ياخذ علي العجز و لكن عليكم بالكيس فاذا غلبك امر فقل حسبي الله و نعم الوكيل " يجب ان ناخذ بالاسباب يجب ان تذهب الي الطبيب و تاخذ العلاج و في نفس الوقت ترجو الله ان يفعل الدواء فعله ، هذا الذي يقتضي الدعاء و التوسل الي الله و دفع الصدقات و الاخذ بالاسباب و فيه مثل يقرب الحقيقة راجعته مراجعة تامة و الان اخذت بالاسباب و الان تتوجه الي الله بكل اعماقك يا رب انت الرفيق في السفر و هذا شان المؤمن في كل شئ ياخذ بالاسباب و كانها كل شئ و يتوكل علي الله و كانها ليست بشئ ، شئ اخر الحديث القدسي الصحيح " يا بن ادم مرضت فلم تعدني قال كيف اعودك وانت رب العالمين ، قال مرض عبدي فلان فلم تعده ،اما علمت انك لو عدته لو جدتني عنده " و الله يا اخواني في الحديث ملمح ان الله اذا اخذ من الانسان بعض صحته عوضه عليها اضعاف مضاعفة من القرب من الله " اما علمت انك لو عدته لوجدتني عنده " فالانسان حينما يبتليه الله بمرض كانه فتحت له النافذة الي السماء " ولنبلونكم بشئ من الخوف و الجوع و نقص من الاموال و الانفس و الثمرات و بشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات و رحمة و اؤلئك هم المهتدون "



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمـــــــــزم
[center][b]{{ [color=blue]المدير العام[/color] }}[/b][/center]
[center][b]{{ [color=blue]المدير العام[/color] }}[/b][/center]
avatar

عدد الرسائل : 420
العمر : 50
شعارك في الحياة : لا اله الا الله محمد رسول الله
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: من أسماء الله الشافي الجزء الثاني   السبت مارس 08, 2008 1:44 am

ما شاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء الله عليك يا الغالي اكرمك الله بالفردوس الاعلى يا رب العالمين

_________________
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏
(("‏‏ مَنْ سُئِلَ عَنْ عِلْمٍ فَكَتَمَهُ أَلْجَمَهُ اللَّهُ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏"‏‏ )).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saraya-adda3wa.yoo7.com
هبة الله



عدد الرسائل : 4
العمر : 40
شعارك في الحياة : القوة لله فحزر
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: من أسماء الله الشافي الجزء الثاني   السبت مارس 08, 2008 9:18 pm

بسم الله الرحمن الرحيم جزاك الله كل خير عل موضعك الرائع اخي الكريم وجزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من أسماء الله الشافي الجزء الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩ :: «۩۞۩- منتديات إسلامية -۩۞۩» :: «۩۞۩- للـــــدعـــوة إلــــــــى الـلـــــــــه -۩۞۩»-
انتقل الى: